English  English
   
 
  facebook  
حشــوات الأسنـــــــــان


تستخدم حشوات الأسنان بشكل رئيسي لعلاج تسوس الأسنان. و في حالة وجود تسوس يقوم طبيب أسنانك بحفر السن لإزالة التسوس ومن ثم يملأ أو يحشو الفراغ الناتج بأي من المواد التي تدعي "حشوات الأسنان". كما يمكن استخدام حشوات الأسنان لترميم الأسنان المكسورة (من دون تسوس) أو تصليح أي سن تغير شكله نتيجة لاتباع عادات غير صحية (كعض الأظافر أو طحن الأسنان).

 

ما هي الخطوات المتبعة لحشو الأسنان؟

في البداية يقوم طبيب الأسنان بتخدير المنطقة حول السن الذي يراد حشوه. ثم يقوم باستخدام أدوات حفر الأسنان أو الليزر لإزالة تسوس الأسنان. بعد التأكد من إزالة كافة المناطق المتسوسة في السن سيقوم طبيبك بتنظيف وترتيب المكان لاستقبال الحشوة. بعد وضع الحشوة يقوم الطبيب بصقلها وتلميعها وترتيبها بشكل يتناسق مع بقية الأسنان الطبيعية.
عملية وضع الحشوة البيضاء تتطلب بعض الخطوات الإضافية. فبعد إزالة التسوس وتنظيف المنطقة يتم وضع الحشوة البيضاء على هيئة طبقات. يستخدم بعد كل من طبقات الحشوة البيضاء ضوء طبي خاص أزرق اللون يجعل الطبقات تتصلب وتتماسك مع بعضها البعض ومع أطراف السن المحيطة بها. بعد إضافة عدد كافي من الطبقات يقوم طبيب الأسنان بإزالة الشوائب وتلميع الحشوة البيضاء لتصبح مطابقة باللون والشكل للأسنان الطبيعية.

 

ما هي أنواع الحشوات الأكثر شيوعا؟

هناك العديد من المواد التي يمكن استخدامها كحشوات للأسنان. تعتبر الحشوة البيضاء و الحشوة الرصاصية (أملغم) الأكثر شيوعا .

مميزات الحشوة البيضاء:

  • أجمل شكلا: تطابق الحشوة البيضاء وبشكل كبير لون الأسنان الطبيعية .
  • تقوية الأسنان: تقوم عملية حفر تسوس الأسنان وتهيئة المكان للحشوة بإزالة أجزاء من الأسنان و بالتالي أضعافها. لكن الحشوة البيضاء تلتحم مع أسطح الأسنان وبالتالي تزيد من قوتها و تماسكها.
  • استخداماتها المتعددة: يمكن استخدام الحشوة البيضاء في مواطن عديدة كحشوة و كأداة لتصليح الأسنان المكسورة وترميم الأسنان الأمامية الغير متساوية.
  • المحافظة على كمية أكبر من مادة الأسنان: لأن الحشوة البيضاء تلتحم بالأسنان فإن التحضير لوضع الحشوة البيضاء يتطلب تحضير أقل بالمقارنة مع الحشوة الرصاصية التي لا تلتحم بالأسنان و يجب تحضير السن بشكل أكبر (أكثر تدميرا لمادة الأسنان).
  • مساوئ الحشوة البيضاء ؟

    عمرها الافتراضي أقل: مقارنة مع بقية حشوات الأسنان تعتبر الحشوة البيضاء أقل تحمل وعمرها الافتراضي أقل ( تعيش خمسة سنوات تقريبا مقارنة ب 10 – 15 سنة للحشوة الفضية .

    قدرتها أقل على الاحتمال: تحت ضغط المضغ يمكن كسر الحشوة البيضاء بسرعة أكبر مقارنة بالحشوة الفضية خاصة في الأسنان الخلفية (الطواحن) التي تتحمل معظم هذه الضغوط .

    لذا فإنه لا يمكن استخدام الحشوة البيضاء لعلاج حالات التسوس الكبيرة خاصة في الأسنان الخلفية .

  • زيادة وقت العمل : لأنه يجب وضع الحشوة البيضاء على هيئة طبقات فإنها تأخذ وقت أكبر للتحضير وبمعدل 20 دقيقة أكثر من الوقت الذي تتطلبه الحشوة الرصاصية .
  • إمكانية حدوث شقوق أو كسور: يمكن أن تتشقق أو تنكسر الحشوة البيضاء تحت الضغط .
    يزيد هذا الاحتمال في الأسنان الخلفية وفي حالة كون السن شديد التسوس.
  • التكلفة: تكلفة الحشوة البيضاء أعلى من الحشوة الرصاصية .
  • تغير اللون: يمكن أن يتغير لون الحشوة البيضاء مع مرور الوقت أو يمكن أن يتغير لون أطرافها .
  •  

    مميزات الحشوة الرصاصية ( الأملغم ):

  • القدرة على التحمل: غالب ما تعيش الحشوة الرصاصية 10 – 15 سنة أو أكثر.
  • المتانة: الحشوة الرصاصية قادرة على تحمل ضغوط المضغ بشكل فعال.
  • التكلفة: تعتبر الحشوة الرصاصية أقل الحشوات تكلفة بشكل عام.
  • عيوب الحشوة الرصاصية:

  • الشكل: لا تعطي الحشوة الرصاصية شكل جمالي عند وضعها خاصة إذا كانت على سن ظاهر عند الابتسامة.
  • حفر كمية أكبر من السن: لأن الحشوة الرصاصية لا تلتحم بالسن يجب على الطبيب حفر السن بشكل أكبر لتثبيت الحشوة الرصاصية في مكانها.
  • تلوين الأسنان: إذا كانت الحشوة كبيرة الحجم فإن من الممكن للونها الرصاصي الداكن أن يظهر من خلال السن عند الابتسامة .
  • حساسية الزئبق: توجد لدى نسبة قليلة من الناس (أقل من 1% ) حساسية من الزئبق الموجود ضمن مكونات الحشوة الرصاصية.
  • الأسنان الأمامية: لا يمكن استخدام الحشوة الرصاصية للأسنان الأمامية.
  • ما هي الحشوة المؤقتة ؟ لماذا يحتاجها البعض؟

    الحشوة المؤقتة ، كما يدل إسمها فهي ليست دائمة. عمرها الافتراضي شهر واحد فقط. احرص على تبديل حشوتك المؤقتة بأسرع وقت بحشوة دائمة تجنبا لتسوس السن و الإلتهابات التي قد تؤدي الى خلع السن.

     تستخدم الحشوة المؤقتة في الحالات التالية:

  • بعد علاج العصب .
  • في حالات الطوارئ عند عدم وجود وقت كافي يستطيع فيه الطبيب وضع علاج دائم (حشوة دائمة أو تاج أو جسر) .
  • في حالة التسوس العميق يمكن أن يلتهب عصب السن عند إزالة التسوس قرب العصب. يستحسن في هذه الحالة وضع حشوة مؤقتة لأنها تحتوي على مواد تساعد عاج السن على إعادة بناء نفسه لحماية العصب.
  • هل هناك أي مخاطر لاستخدام الحشوة الرصاصية (الأملغم) ؟

    في السنوات الأخيرة ازدادت عدد المخاوف من استخدام الحشوات الرصاصية التي تدعي الأملغم. المشكلة تكمن في أن الحشوة الرصاصية تحتوي على الزئبق. و يعتقد البعض أن الزئبق مادة ضارة وسامة و أنها تسبب العديد من الأمراض مثل مرض فقدان الذاكرة و التوحد.

    بخصوص هذا الموضوع أعلنت جمعية أطباء الأسنان الأمريكية والعديد من الهيئات الصحية في العالم أن الحشوة الرصاصية عديمة المخاطر وأن كل النظريات في هذا المجال غير مبنية على أساس علمي.

    العلم لم يتوصل بعد إلى أسباب مرض فقدان الذاكرة أو التوحد وعلاقة الزئبق بهما لم تثبت علميا. فالنسبة بهذه الأمراض متساوية في الأشخاص الذين لديهم حشوات رصاصية والذين ليس لديهم .

    في مارس 2002 أكدت إدارة الأغذية و الأدوية الأمريكية سلامة استخدام الحشوات الرصاصية. و بالرغم من احتوائها على الزئبق إلا أن الزئبق يتحد مع مكونات أخرى في الأملغم مثل النحاس والفضة والزنك مكونا مركبات ثابتة لا يمكن اختلاطها باللعاب أو الأكل للضرر بصحة الإنسان. فقد استخدم أطباء الأسنان الحشوات الرصاصية لأكثر من 100 عام بدون أي آثار جانبية.

    تقوم وزارة الصحة الأمريكية بإجراء العديد من الدراسات الواسعة النطاق للإجابة على مدى سلامة استخدام الحشوات الرصاصية. ستظهر النتائج في هذا الموضوع عام 2006 وسنوافي كم بآخر المعلومات في حينها.

    ما هي سبل العناية بحشوة الأسنان ؟
     

    للمحافظة على حشوات الأسنان عليك اتباع إرشادات نظافة الفم والأسنان

  • تفريش الأسنان مرتين في اليوم على الأقل.
  • استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.
  • استخدام خيط الأسنان مرة واحدة يوميا.
  • زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري لتنظيف الأسنان وللتأكد من خلو الأسنان من التسوس
  •  

     



     

      خدمات يقدمها المجمع  

     

     

     

     
     

      معلومات طبية  

     

     
    © Copyrights reserved for Awas Dental Center Developed By : Edrees